تطوير المواقع الالكترونية وتهيئتها لمحركات البحث SEO

تطوير المواقع الالكترونية وتهيئتها لمحركات البحث SEO
  • editor
  • يناير 23, 2021
  • تعليقان

تعتبر عملية تطوير المواقع الالكترونية من ضروريات العصر الحديث، وذلك بعدما اصبحت صناعة تلقى رواجًا خصوصاً في العقد الآخير،

كما انها اصبحت واحدةً من أكثر الأعمال المربحة في العالم الحديث، والتي  أنشأت عالمًا ضخما من المعلومات المتوفرة للجميع في كل مكانٍ وفي أي وقتٍ.

ويرجع سبب النمو المتزايد لهذه الصناعة في ارتفاع معدل الطلب عليها من طرف عددٍ كبيرٍ من أصحاب الشركات،

الذين يرغبون في توسيع قاعدة المبيعات لمنتجاتهم وخدماتهم للعملاء.

تعريف تطوير المواقع الالكترونية

يمكن تعريف تطوير المواقع الالكترونية علي انه عملية بناء وإنشاء وصيانة المواقع، والتي تشتمل على عدد من العناصر،

ومن أبرز تلك العناصر تصميم ونشر وبرمجة الويب وإدارة قواعد البيانات، وتتراوح هذه العملية من تطوير أبسط الصفحات المكونة من نصٍ فقط،

إلى أكثر تطبيقات الويب تعقيدًا، علاوة على الأعمال الإلكترونية وخدمات الشبكات الاجتماعية.

فائدة تطوير المواقع الالكترونية

يعتمد مجال الأعمال حاليا على ان تمتلك كل شركةٍ كبيرةٍ أو ناشئةٍ موقعها الخاص على الويب من أجل تنمية أعمالها وجذب العملاء إليها،

والذي بدوره يضيف نوع من الثقة والتحضر اسمها وسمعتها في الاسواق، وذلك بأنها توفر للعملاء أدوات التواصل الدائم مع الشركة،

والقدرة على الوصول إلى موقع الشركة في أي وقتٍ ومن أي مكانٍ لمعرفة جميع المعلومات التي يريد العميل معرفتها،

مما يكسبها جمهورٍ واسعٍ من كافة أنحاء العالم، وبالتالي يؤدي إلى زيادة الإنتاجية والأرباح الناتجة عنها.

تابع ايضا: باقات تصميم المواقع الالكترونية 2021 الاحترافيه

المصداقية وتوفير فرص عمل

عملية تطوير مواقع الويب تكسب الشركة مصداقية متزايدة من خلال اتاحة المجال للمستخدمين في إبداء آراءهم حول جودة المنتجات، ومداومة الإجابة على كافة استفساراتهم.

أيضا، يعتبر عرض المنتجات أو الخدمات من خلال موقع على الويب هو أقل العمليات تكلفة عند مقارنته باللجوء إلى التسويق التقليدي،

مثل طباعة الإعلانات، علاوة على إمكانية تحديث محتوى الموقع في اسرع وقت وباقل تكلفة تكاد لا تذكر ،

مقارنة بدفع تكاليف جديدة لإعادة إعداد وتحديث محتوى الإعلانات التقليدية.

وعلى صعيد فرص العمل، وفرت صناعة تطوير المواقع الإلكترونية الكثير منها، حيث تمتلك الشركات الكبرى، في معظم الأحيان، فريق خاص لتطوير مواقعها،

أما فيما يتعلق بالشركات الصغرى وصانعي المحتوى، فغالبًا ما يفضلون الاستعانة بمطوّرٍ خارجيٍّ حيث يقوم بإنشاء الموقع المطلوب منه،

ونقله من مجرد أفكارٍ إلى واقعٍ وهذا ما نقدمه في بولد براند باحترافية كبيرة.

طالع ايضا : تصميم موقع تجاري الكتروني متكامل

أنواع تطوير المواقع الالكترونية

عملية تطوير المواقع تتضمن ثلاثة آليات هي تطوير الواجهة front-end (التي يراها ويتفاعل معها المستخدم)،

والبنى التحتية back-end (إدخال معلومات الموقع إلى الخادم server) ، الي جانب عمليات التطوير الشامل.

أولا: تطوير واجهة العميل (front-end)

تتضمن هذه العملية اجراءات تصميم وتنسيق الشكل التفاعلي للموقع ، الي جانب القوائم والنصوص التي يراها المستخدم.

ويتم تنفيذ تلك العمليات بلغات البرمجة HTML, CSS , JavaScript.

حيث يتأكد مطور الويب وضوح المحتوى المطلوب ورؤيته في مكانه الصحيح، علاوة على اختيار الألوان المرغوب بها في أماكنها،

مثل ألوان النص والعناوين ولون الخلفية، واخيرا يتأكد بأن كل شيءٍ يعمل كما ينبغي من روابطٍ وقوائمٍ الموقع.

ربما يهمك ايضا : تصميم موقع مثل حراج بأحدث التقنيات

ثانيا: تطوير البنية التحتية أو جهة الخادم (back-end)

يقصد بهذه العملية اجراءات الإنشاء والبرمجة التي تمكن خادم الموقع وقاعدة بياناته وأي تطبيقات يتضمنها تعمل بشكل طبيعي.

ومن أهم متطلبات هذا التخصص هو القدرة على إنشاء رمز code واضح وفعال يمكنه تنفيذ ما ترغب به بأسرع وأفضل شكلٍ ممكنٍ.

في هذا النوع من العمليات يتم استخدام نطاق واسع من اللغات البرمجية وأكثرها استخدامًا هي PHP, Python, Java ,Ruby.

ومن المعلوم، أن طريقة إنشاء المواقع تختلف طبقا لاختلاف الهدف الذي أنشئت لأجله، لذلك يجب أن يتصف مطور جهة الخادم بالمرونة،

والقدرة على إنشاء برمجياتٍ مختلفةٍ وأن يمتلك فهم كامل وعميق للغات البرمجة التي يتعامل معها،

لكي يتمكن من ابتكار مواقع بطريقة اكثر فعالية، ولكي يضمن  أن الموقع يتصف بالامان الكامل، وأنه قابل للتطوير والصيانة بشكل سهل.

ثالثا: التطوير الشامل (full-stack)

ان عمايات التطوير الشامل تتطلب فهمًا جيدًا لاستراتيجيات وعمليات برمجة كلًا من جهة العميل والخادم في آن واحد،

حيث يقع على عاتق المطور تنفيذ تطوير الموقع بأكمله منفردا، وهذا النوع من التطوير له فوائد كثيرة،

منها فهم الرابط بين برمجة الواجهة والبنى التحتية، مما يسمح ببناء برمجيات عملية وفعّالة بشكل اكثر تناغما لكل أجزاء الموقع.